Connectez-vous
Site de l'Association des Enseignants des Sciences de la Vie et de la Terre au Maroc

البرنامج النموذجي لإنتاج واستعمال أكياس البيئية البديلة من الثوب



أعطيت بأكادير يومه 26 فبراير 2015، الانطلاقة الرسمية لتوزيع الأكياس البيئية البديلة في إطار البرنامج النموذجي لإنتاج واستعمال أكياس البيئية البديلة من الثوب بسوق تيكوين بجماعة أكادير، تحت إشراف جمعيات المجتمع المدني: جمعية اقرأ للتنمية و البيئة و جمعية أفولكي الخير للتعاون و البيئة و  جمعية مدرسي علوم الحياة و الأرض فرع اكادير، بشراكة مع الوزارة المنتدبة المكلفة بالبيئة و وزارة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني وولاية جهة سوس ماسة درعة بحضور أعضاء اللجنة الجهوية المشرفة على هذا البرنامج بالإضافة إلى ممثلات التعاونات النسوية المشارطة في إنتاج الأكياس البيئة الموجهة للتوعية و التحسيس عن طريق التوزيع المجاني لها و استقراء أراء المواطنين حولها؛ و خاصة أن هذا البرنامج يهدف إلى:
• تعزيز دور الاقتصاد الاجتماعي في حماية وتثمين الموارد الطبيعية.
• المساهمة في تشجيع إنتاج واستعمال أكياس بيئية بديلة للأكياس البلاستيكية،
• تحسين الدخل ورفع مستوى عيش المنتجين بالتعاونيات والمساهمة في خلق فرص جديدة للشغل ،
• دعم قدرات التعاونيات العاملة في مجال الخياطة و الجمعيات البيئية المحلية ،
• تحسيس الساكنة المحلية بالآثار السلبية للأكياس البلاستكية على البيئة وصحة المواطنين.

و يسعى المشاركون في هذه الحملة إلى تحسيس سكان مدينة أكادير وتوعيتهم بالآثار السلبية لأكياس البلاستيك وتشجيعهم على استعمال اللفيفات الإيكولوجية،  بتوزيع 816 128 كيسا بيئيا من الثوب في أهم الأحياء و مراكز التسوق بالمدينة والإدارات العمومية والمؤسسات التعليمية، وكذا استقصاء آراء المواطنين حول استعمال  أكياس الثوب وباقي بدائل أكياس البلاستيك عبر تعبئة استمارات مخصصة لهدا الغرض.
و تندرج هذه المبادرة في إطار تدبير المجال البيئي وفق مقاربة متجددة تراعي مبادئ الحكامة الترابية الجيدة وتجسد سياسة الأوراش الإصلاحية الكبرى التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله والتي جعلت الشأن البيئي من بين أولويات البرامج التنموية التي تستدعي التنسيق بين جميع المتدخلين لاستدامة العمل البيئي . كما تأتي هذه المبادرة لتفعيل الإستراتيجيات الوطنية ذات الصلة بالحفاظ على البيئة وإعداد الأرضية المناسبة لمواجهة التحديات التي افرزها تراجع الموائل البيئية مع ما يفرضه من يقظة وعمل تشاركي دءوب يستدعي تعبئة كل الفرقاء والفاعلين العموميين والخواص، أخذا بعين الاعتبار التزامات المغرب الدولية في مجال الحفاظ على التوازن البيئي والوفاء بالالتزامات والمواثيق الدولية التي وقعت عليها المملكة في هذا المجال.



Vendredi 27 Février 2015

Qui sommes nous ? | A la une | Environnement | Nos projets | Nos structures | Notre vision et notre mission | Nos valeurs | Nos actions | Nos publications | Nos partenaires | statuts | Projet Coproduction de la propreté