Connectez-vous
Site de l'Association des Enseignants des Sciences de la Vie et de la Terre au Maroc

التقرير الإجمالي لأنشطة جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب، فرع الناظور، المنجزة في إطار مشروع: "النفايات البلاستيكية وتأثيرها على الوسط البحري"



                                                                                                 
في اطار الحملة الوطنية لحماية الثروات الحيوانية والنباتية البحرية من نفاياتنا البلاستيكية التي تنظمها جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني و بدعم من مؤسسة DROSOS ( …) السويسرية، بمختلف فروع الجمعية المتواجدة بالمدن الشاطئية بكل من الناظور -الحسيمة- تطوان-طنجة-العرائش-القنيطرة-الرباط-المحمدية-الدار البيضاء-الجديدة-آسفي-الصويرة-اكادير-كلميم (الشاطئ الأبيض). وذلك بتنظيم حملات تحسيسية ،ورشات تكوينية ،عروض لأفلام تربوية وورشات للرسم حول مخاطر التلوث البحري بالنفايات البلاستيكية وتاثيرها على توازنات النظام البيئي ،استفاد منها اكثر من 6000  تلميذ(ة) ومنشطي الأندية البيئية  بالإضافة إلى فعاليات جمعوية .
وتهدف هذه الحملة إلى التحسيس بأن:  
1- بحارنا تستحق التثمين والاهتمام                    
 + الوسط البحري المغربي: مخزون  طبيعي فريد و هائل يستحق كل الاهتمام
مساحة تفوق مليون كلم مربع (ساحل يمتد على طول  3500 كلم -واجهة متوسطية وأطلسية)  
ثروة سمكية غنية نتيجة وجود تيارات الكناري و التيارات الصاعدة « UP WELLING » والحاملة لمواد مغذية بكميات هائلة، فالمغرب من بين 25 منطقة ساخنة في العالم.                                                      
تنوع بيولوجي هائل: 8000 نوع نباتي وحيواني، منها أنواع نادرة ومستوطنة كفقمة المتوسط والمرجان الأحمر...                                                                                                +البحر مصدر أساسي للغذاء وفي الميدان الطبي والبحث العلمي (65% من الأدوية ضد السرطانات مصدرها الأوساط البحرية )                                                                                                                       + منبع هام للأوكسجين (80 في المائة)  وممتص للكربون.     
2- لكنها في تدهور مستمر...              
 +الملوثات البلاستيكية من أهم أسباب التدهور                                                                   
   -  "يشكل التلوث بالنفايات والمواد البلاستيكية خطرا أساسيا على البيئة والإنسان لكونها مواد غير قابلة للتحلل والتفكك ، ومن بين هذه المخاطر تلويث البحار وتهديد الحياة البحرية وغذاء الإنسان"                          
   تهديد حياة الكائنات البحرية :                                                                                                                                          -  ما يفوق 7 مليار كلغ من النفابات البلاستيكبة تطرح في البحار والمحيطات.                                                                                                          -  250 كلغ في كل ثانية  من  النفايات البلاستيكية صغيرة الحجم  تبتلعها البلانكتون التي تعد موردا غذائيا مهما للكائنات البحرية ، ثم تلتهمها الأسماك والكائنات البحرية وقد تقضى عليها أو تنتهي  في أطباقنا الغذائية.           
موت ما يفوق 100000 حيوان بحري بسبب مخلفات البلاستيك.                                     
50 مليون كلغ من البلاستيك المجهري يطفو بمياه البحر الأبيض المتوسط ...
    وتندرج هذه المبادرة في إطار مشروع "المخلفات البلاستيكية-منطقة MENAو الهادف إلى تحسيس جمهور عريض من المواطنين حول الموضوع من خلال معرض دولي  و الذي سينظم لأول مرة بكل من المغرب و مصر ولبنان والأردن بعد أوروبا.  وسينجز هذا المعرض  الدولي بكل من الدار البيضاء  (نونبرو دجنبر 2014 ويناير 2015) و أكادير (مارس و أبريل 2015) وتطوان (ماي و يونيو 2015)
وفي هذا الاطار نظم فرع الناضور لجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب بشراكة مع نيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالناضور في الفترة الممتدة من من 22 أبريل إلى 22 ماي 2014  ،مجموعة من الحملات التحسيسية وورشات تكوينية وعروض لأفلام تربوية وورشات للرسم وخرجات ميدانية لكل من بحيرة مارتشكا ،ميناء راس الماء ،مصب ملوية وشاطئ السعيدية، استفاد منها حوالي 1000 تلميذة وتلميذ بالمؤسسات التالية: م م بوعرك فرعية سكتور مسعود، ثانوية سلوان  الاعدادية، ثانوية خديجة ام المؤمنين الاعدادية ببني انصار، ثانوية تاويمة الاعدادية، ثانوية تاوريرت بوستة الاعدادية، ثانوية اصبانا الاعدادية، ثانوية بن سناء التاهيليةوبمركز التربية البيئية الكائن بمدرسة الحسن الثاني بالناضور
 





Mardi 27 Mai 2014

Al HOUCEIMA | NADOR