Connectez-vous
Site de l'Association des Enseignants des Sciences de la Vie et de la Terre au Maroc

AESVT Beni mellal: Inauguration de l'exposition sur la biodiversité



AESVT Beni mellal: Inauguration de l'exposition sur la biodiversité
في إطار اتفاقية الشراكة المبرمة مع الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة تادلة أزيلال،   و تفعيلا لأنشطة برنامج مشروع " شباب من أجل البيئة " الممول من طرف مؤسسة دروسوس ،  و الذي انخرطت فيه 10 أندية بيئية تابعة لمؤسسات تعليمية ثانوية إعدادية وتأهيلية بمدينة بني ملال لمدة سنتين. و في إطار برنامج الحملة التحسيسية بأهمية التنوع البيولوجي التي  سيستفيد منها أكثر من  10000  تلميذة و تلميذ يتابعون دراستهم بهذه المؤسسات، خلال شهر دجنبر 2011.  نظمت جمعية  مدرسي علوم الحياة و الأرض ، فرع بني ملال،  معرضا افتتاحيا بثانوية العامرية التأهيلية صبيحة يوم الثلاثاء 20/12/2011.
   افتتح اللقاء بكلمة للسيد الكاتب العام للجمعية تقدم فيها بالشكر و الترحاب لكل من السادة ، نائب وزارة التربية الوطنية، و رئيس المرصد الجهوي للبيئة و التنمية المستدامة ، و ممثل المندوبية السامية للمياه و الغابات و مكافحة التصحر، ومديري المؤسسات  التعليمية  و الأساتذة و كل التلميذات و التلاميذ أعضاء الأندية البيئية المشاركة في المشروع. و قد تم التذكير بالسياقين الوطني و الدولي الذين أتى فيهما المشروع و  بأهدافه العامة و مختلف الأنشطة المنجزة منها و المبرمجة لاحقا، و على أهمية انخراط الدولة المغربية في مجال الحفاظ على البيئة عبر التوقيع على مجموعة من البروتوكولات و الاتفاقيات الدولية المعروفة.
 كما تقدم الكاتب العام للجمعية بملتمس جديد للسيد النائب الإقليمي من أجل إعادة النظر في الطلب المقدم من طرف الجمعية سابقا إلى مصالح النيابة من أجل توفير مقر بديل للمقر الحالي لمركز التربية البيئية علي إطيوي، مقر يتلائم مع أهمية الأنشطة البيئية  و التربوية التي تقدمها الجمعية لفائدة الناشئة التربوية بالإقليم.
 بعد ذلك تم عرض شريط قصير يلخص أهم اللحظات التي عرفتها فقرات المشروع منذ انطلاقته في أواخر فبراير 2010.
     أعطيت الكلمة  بعد ذلك للسيد مدير ثانوية العامرية الذي رحب بالضيوف و كل الحاضرين ،  ثم تقدم بشكره الحار لجمعية مدرسي علوم الحياة و الأرض على المجهودات التي تقوم بها في  مجال التربية البيئية من خلال تأطيرها للأندية البيئية بالمؤسسات التعليمية و دورها الفعال في نشر الوعي البيئي و الاهتمام بقضايا الشباب بشكل عام. و في الختام دعا السيد المدير إلى وقوف جميع الحاضرين ترحما و إجلالا لمؤسس فرع الجمعية ببني ملال المرحوم علي إطيوي.
  و في كلمة مطولة للسيد النائب الإقليمي ، تطرق إلى أهمية التربية البيئية كمجال أساسي في بلورة تنمية مستدامة حقيقية ، فضلا عن المجالين الاقتصادي و الاجتماعي للموضوع. كما توقف كثيرا عند الدور الكبير  و أهمية   انخراط الشباب المتمدرس و مسؤوليته في توعية الأقران و نشر ثقافة الحفاظ على البيئة داخل و خارج المؤسسة التعليمية.     و أكد أن البيئة هي حاضرنا و مستقبلنا ،  و نوه بالعمل الجاد الذي تقدمه  جمعية  AESVT  و  بعمل الأطر الإدارية       و التربوية العاملة في المؤسسة.
 و تميزت الكلمتان  اللتان ألقاهما كل من رئيس المرصد الجهوي للبيئة و التنمية المستدامة ، المحدث مؤخرا بالجهة،    و ممثل مندوبية المياه و الغابات بإعجابهما الكبير بأهمية و جودة الأنشطة البيئية المنجزة من طرف الجمعية لفائدة  تلاميذ الأندية البيئية و  بالمستوى الرفيع  لهؤلاء في التواصل مع أقرانهم و  مع الآخرين و سجلا  الشغف الكبير  للتلاميذ و إيمانهم بالرسالة النبيلة الملقاة  على عاتقهم في  سبيل نشر الحس الببيئي  في صفوف ساكنة إقليم بني ملال. و أبانا عن  رغبتهما و استعداد المصالح التي يمثلونها على  العمل المشترك  مع الجمعية.
 و في كلمة ختامية للكاتب العام للجمعية، تم تجديد الشكر للجميع على حضور اللقاء و دعا كافة ممثلي القطاعات المهتمة بالبيئة من أجل التفكير و الإسراع في خلق شراكات جديدة مع الجمعية ، حتى يتسنى لها أن تستمر في تقديم خدماتها التطوعية  و تحسن من  جودة أنشطتها  خدمة لمواطني هذا البلد العزيز.
 و في نهاية اللقاء قام الحاضرون بزيارة لرواق معرض التنوع البيولوجي، الذي  اشتمل على  24 ملصق من  الحجمين  الكبير و المتوسط ، و بعض الألعاب التربوية،  و قفوا خلالها و استمعوا   لمختلف الشروحات التي قدمها بنجاح تلميذات و تلاميذ الأندية البيئية  الذين تزينوا بقبعات  و قمصان خضر نقش عليها اسم المشروع و شعارات الشركاء . و اختتم النشاط بحفل شاي نظمته الجمعية على شرف المدعوين بتنسيق مع جمعية آباء و أمهات و أولياء تلاميذ ثانوية العامرية.  
 
إعداد : ادريس كحل

AESVT Beni mellal: Inauguration de l'exposition sur la biodiversité
Samedi 31 Décembre 2011

BENI MELLAL | KHENIFRA | DEMNATE/AZILAL